top of page
  • صورة الكاتبNabil Zac

توافق الأحجار الكريمة مع برج العذراء


توافق الأحجار الكريمة مع برج العذراء

يعتبر تحديد الأحجار الكريمة التي تتوافق مع برج العذراء من المواضيع المثيرة والمشوقة، حيث يؤمن الكثيرون بأن لكل برج تأثيرًا خاصًا على شخصيته وحياته. برج العذراء، الذي يمتد من 23 أغسطس إلى 22 سبتمبر، يعتبر من بين الأبراج المعروفة بدقتها، وتركيزها على التفاصيل، والعمل الجاد. هنا سنلقي نظرة على بعض الأحجار الكريمة التي يُقال إنها تتوافق مع خصائص برج العذراء.

برج العذراء و الزمرد:

يُعتقد أن الزمرد يعكس طبيعة برج العذراء بشكل جيد، حيث يعزز من التركيز والاستقرار العاطفي. كما يساعد الزمرد في تحقيق التوازن وتقدير الجوانب الجميلة في الحياة.


برج العذراء و اللابرادورايت:

هذه الأحجار تأتي بعدة ألوان مشعة وتُعزز من الانفتاح والثقة في الذات. تساهم اللابرادورايت في تعزيز الإبداع والقدرة على التفكير الجماعي، مما يتناسب مع جوانب برج العذراء.


برج العذراء و الصفير (اليشب):

الصفير يعتبر رمزًا للحكمة والتوازن، وهو يدعم العقلانية والتفكير المنطقي الذي يُميّز برج العذراء. يُعتقد أنه يحمي من الطاقات السلبية ويعزز من الهدوء الداخلي.


برج العذراء و السفير (الزركون):

السفير يعمل على تقوية الثقة بالنفس وتحفيز الإبداع، مما يتناسب مع خصائص برج العذراء العملية والدقيقة. يُعتقد أنه يساهم في توازن الطاقات وتحقيق الانسجام.


برج العذراء و لكوارتز الوردي:

يُعتقد أن هذا الحجر يساهم في تعزيز الحب الذات والتواصل العاطفي. يعزز الكوارتز الوردي الرغبة في تحقيق التوازن والسعادة الداخلية، وهو جوانب يبحث عنها برج العذراء.


برج العذراء و الياقوت الأزرق:

يُعتقد أن الياقوت الأزرق يساهم في تعزيز الانضباط والتركيز، مما يناسب تمامًا الطبيعة العملية والتفصيلية لبرج العذراء. يُعزز الياقوت الأزرق أيضًا من الاستقرار العاطفي.

يجب أن نلاحظ أن معتقدات توافق الأحجار الكريمة مع الأبراج هي جزء من التراث والثقافة الشعبية، ولا تعتبر علمًا دقيقًا. إذا كنت تستمتع بحمل أحجار كريمة أو تزيينات تتناسب مع برجك، فلا مانع من ذلك.


٢٠٤ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page